بين الغذاء والدواء

كيف تحرق السعرات الحرارية في الحجر المنزلي؟

الحرص على اتباع تغذية صحية وسليمة خلال فترة الحجر المنزلي تجنبك مضاعفات صحية

خلال فترة الحجر المنزلي، تواجهنا مشكلة اكتساب الوزن الذي تعتبر مصدر قلق للعديد من الأشخاص. إذ تمتاز هذه الفترة بالخمول الحركي إضافة إلى الفراغ بسبب الانقطاع عن العمل، ما يؤدي إلى استهلاك كمية طاقة أكبر من احتياجات الجسم، وعدم مقابلتها بنشاط بدني لحرق الفائض من الطاقة المستهلكة. بالاضافة إلى ذلك، يعتبر السهر والنوم المتقطع من مسببات زيادة الوزن الشائعة كنمط حياة لغالبية الأفراد خلال فترة العزل والانقطاع العام عن العمل.

وللحفاظ على الوزن في هذه المرحلة وتخطيها من دون حدوث تغيرات كزيادة الوزن، قدّمت اختصاصية التغذية جويل فرحة مجموعة من النصائح الرياضية من أجل اتباع نمط حياة صحي، أبرزها:

أولاً- التعاون المشترك من قبل أفراد العائلة أو الأصدقاء من خلال الانضمام إليهم في ممارسة النشاط البدني عن بعد من خلال وسائل التواصل الاجتماعي.

ثانياً- تحديد مواعيد ممارسة الرياضة وخيارات تناول الطعام الصحي.

ثالثاً- يتعدى فوائد النشاط البدني خسارة الوزن إلى بناء العضلات وزيادة الكتلة العضلية إضافة إلى رفع معدل الايض  وحرق السعرات الحرارية. ومن فوائده النفسية، الشعور بالراحة والنشاط والايجابية والتحفيز على الاستمرار في خططك الصحية.

رابعاً- الحرص على ممارسة نشاط بدني يومياً لمدة لا تقل عن نصف ساعة، ومن أفضل النشاطات المنزلية تمارين الكارديو المحارِبة للدهون وتمارين المقاومة.

خامساً- النوم المتواصل والجيد، إذ تشير معظم الأبحاث والدارسات الحديثة أنّ قلة النوم مرتبطة بالإصابة بزيادة الوزن والسمنة.

سادساً- مساندة الأطفال الذين يعانون من السمنة من قبل العائلة، والمحافظة قدر الإمكان على اتباع عادات غذائية صحية وممارسة الرياضة مع العائلة بأكملها.

إلى ذلك، أشارت فرحة إلى إمكانية التخلص من الوزن الزائد خلال فترة العزل، عبر:

أولاً: طلب استشارة إختصاصية التغذية المتواجدة في المراكز الصحية وأخذ خطة للنظام الغذائي من خلال أخصائي التغذية العلاجي.

ثانياً: شرب كميات كافية من الماء.

ثالثاً: تناوُل وجبات منتظمة وتجنُّب العشوائية بخاصة إهمال وجبة الفطور، إذ تعتبر المحرك الأساسي للأيض في الجسم وأساساً للغذاء السليم.

رابعاً: استبدال المشروبات غير الصحية مثل المشروبات الغازية ومشروبات الطاقة بمشروبات منزلية قليلة السعرات الحرارية ومفيدة للجسم والمناعة، مثل الشاي الأخضر والزنجبيل والزهورات

خامساً: يجب تناول الوجبة الأخيرة قبل النوم بفترة كافية، مع ملاحظة أن استهلاك الطعام الليلي بكميات كبيرة خصوصاً ذلك المكون من الأصناف الفارغة، وهي الغنية بالطاقة والفقيرة بالفائدة والقيمة الغذائية كالشيبس والحلويات، من شأنه حتماً أن يزيد الوزن.

سادساً: الانتباه الى حجم ونوعية الحصص الغذائية والتمهل في تناول الطعام ومضغه جيداً.

سابعاً: الحرص على تقليل ساعات الجلوس أمام التلفاز والموبايل والكمبيوتر.

ثامناً: قراءة البطاقة الغذائية من خلال التركيز على التصنيف الغذائي المعلن للمنتج وجدول القيمة الغذائية وقائمة المكونات.

في المحصلة، الحرص على اتباع تغذية صحية وسليمة خلال فترة الحجر المنزلي تجنبك مضاعفات صحية، إضافة إلى أية تغيرات في الحالة الغذائية، والأهم من ذلك، تقلل فرصة إصابتك بفيروس كورونا وتعمل على تقوية مناعتك لمحاربته في حال إصابتك به.

المصدر
النهار
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق