أخبار صحية

علماء فرنسيون يكتشفون درجة “فناء” الفيروسات التاجية

نتائج أبحاثهم ستسهم في اختيار أنسب القياسات المعتمدة للتعقيم

حدّد علماء فرنسيون في المختبر، درجة الحرارة التي تقضي على الفيروس التاجي (كورونا) بشكل تام ونهائي.

ووجدت مجموعة من العلماء الفرنسيين من جامعة بروفانس أن فيروس كورونا التاجي يموت تمامًا عند تعرضه لدرجة حرارة مقدارها 92 درجة لمدة 15 دقيقة.

وذكر موقع “bioRxiv” أن الباحثين قاموا خلال هذه التجربة بتسخين الفيروس التاجي إلى 60 درجة لمدة ساعة، ولاحظوا أنه بعد هذا التعرض لا تزال بعض سلالاته قادرة على التكاثر.

ويعد التسخين حتى 60 درجة لمدة ساعة، قياسا معتمدا في أغلب المختبرات العلمية، لفناء الفيروسات.

ومع ذلك، القضاء على الفيروس كورونا بشكل تام لم يحدث إلا بعد تعريضه لحرارة قدرها 92 درجة لمدة 15 دقيقة.

واستخدم العلماء الفرنسيون في التجربة، خلايا الكلي للقردة الخضراء الإفريقية المصابة بسلالة للفيروس التاجي.

وُضعت الخلايا المصابة في أنبوبين للاختبار، الأول بوسط نظيف، والآخر ببروتينات من أصل حيواني، تحاكي ظروفا حقيقية وليست معقمة.

وبعد إجراء عملية التسخين القياسي (60 درجة)، تم القضاء تماما على السلالات الفيروسية في البيئة النظيفة تماما، لكن في العينة الأخرى غير المعقمة بقي بعضها حيا.

وتوصل الباحثون إلى استنتاج مفاده، أن البروتوكول القياسي للتعقيم (60 درجة)، قد يكون كافيا لتعقيم العينات ذات الثقل الفيروسي المنخفض، أي من عدد الفيروسات. ولكن هذه الحرارة القياسية قد لا تكون كافية للعينات التي تحمل عددا كبيرا من الفيروسات.

وأكد أصحاب التجربة أن نتائج أبحاثهم ستسهم في اختيار أنسب القياسات المعتمدة للتعقيم من الفيروسات، وذلك لتفادي خطر إصابة الطواقم الطبية التي تتعامل مباشرة مع العينات.

 

المصدر
نوفوستي
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق