مواضيع حرة

كيف تتعامل مع حروق الماء المغلى؟ إسعافات أولية تحميك من آثارها على الجلد

التعرض لحرق الماء المغلى يسبب الشعور بألم شديد، خاصة إذا ظل الماء على الجلد لفترة طويلة أو يغطى مساحة كبيرة من الجسم، فقد يتسبب ذلك فى تلف دائم للجلد، ويسمى حرق الماء المغلى بـ”السمط”، والذى قد يحدث أيضا من ملامسة البخار الناتج عن الماء المغلى.

الإسعافات الأولية لتلك النوع من الحروق يخفف من الألم وتقليل خطر حدوث مضاعفات خطيرة، ووفقا لموقع “medicalnewstoday” فهناك بعض الأسباب وراء الإصابة بحروق الماء المغلى مثل:
الماء المغلى

انسكاب وعاء من الماء المغلى أثناء صب القهوة أو الشاى، أثناء الطهى، اللعب بالقرب من المواقد أو الماء الساخن، وغليان الماء عادة ما يسبب حروقا أكثر شدة من الماء الساخن فقط.

إلى جانب درجة حرارة الماء يمكن أن تساعد عدة عوامل فى الإشارة إلى شدة الحرق بما فى ذلك:

كم من الوقت لمست الماء المغلى الجلد.

كم من الجلد قد تعرض للماء.

كيف يمكن للشخص أن يبرد بشرته بسرعة بعد الحرق.

بالنسبة للعديد من الأشخاص فإن أول أعراض حرق الماء المغلى هو ألم مفاجئ حاد ومع ذلك فإن الحروق من الدرجة الثالثة أو الحروق بسمك كامل تلحق الضرر بالأعصاب تحت الجلد.

حرق من الدرجة الأولى أو حرق سطحى طفيفة نسبيا أنها تلحق الضرر فقط بجزء من الطبقة الأولى من الجلد تسمى البشرة.

يحدث الحرق السطحى عندما ترش المياه المغلية على الجلد، كما هو الحال أثناء الطهى أو عندما يلمس الماء المغلي الجلد لفترة وجيزة جدًا.
الماء

أعراض الحروق من الدرجة الأولى تشمل:

ألم فورى قد يستمر لعدة ساعات.

الجلد الوردى أو الأحمر.

تقشير.

البشرة الجافة المظهر.

ويمكن أن يساعد وضع الجلد تحت الماء البارد لمدة 10 دقائق على الأقل في علاج الحروق، وإذا كان الماء الساخن على الملابس فقم بإزالة الملابس فورا، مع ضرورة تبريد الجلد، عدم وضع الزيوت أو أى منتجات أخرى على الحرق.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق